Monday, April 29, 2013

موقع تطبيقات للأطفال مفيد للأطفال و الآباء العرب

موقع تطبيقات للأطفال www.kidsapps.me

كثير من الآباء و الأمهات العرب يمتلكون هواتف ذكية أو أجهزة لوحية و يسمحون لأطفالهم باللعب عليها لبعض الوقت يومياً. هؤلاء الآباء تواجههم مشكلة إيجاد تطبيقات مفيدة و آمنة لأطفالهم فيبذل الأب و الأم الكثير من الوقت و الجهد في البحث عن تطبيقات مفيدة و مسلية لأبنائهم و مناسبة لثقافتنا و قيمنا كمجتمع عربي.

هناك حل لتلك المشكلة مع موقع تطبيقات للأطفال الذي يوفر الكثير من الوقت و الجهد على الآباء فالموقع يقوم بدور البحث عن التطبيقات المخصصة للأطفال في متاجر التطبيقات المختلفة كمتجر أبل و جوجل و ويندوز فون و يقوم بنشر هذه التطبيقات للآباء مع توضيح المرحلة العمرية المناسبة و لغة التطبيق و سعره مما يوفر على الآباء عناء البحث  في المتاجر المختلفة و مقارنة التطبيقات لانتقاء الأفضل و المناسب لأطفالهم. الموقع يعرض تطبيقات تعليمية و ترفيهية و ألعاب باللغة العربية أو الإنجلزية و إذا تابعته سيسعد طفلك كثيراً بالمحتوى المتجدد الذي ستجده متوافراً له باستمرار على موقع تطبيقات للأطفال.
كما أن هذا الموقع ينشر أيضاً عن العروض و التخفيضات على التطبيقات حتى يستفيد الآباء و يوفروا المال و ليس الوقت فقط :)

أنصح الآباء و الأمهات العرب بمتابعة هذا الموقع لما يحتويه من فائدة لهم و لأطفالهم.
يمكنك الضغط على هذا الرابط لزيارة موقع تطبيقات للأطفال

1 comments:

Thursday, March 14, 2013

Google to shut down reader by July 2013

Google to shut down reader by July 2013

Oh, damn it! .. Why Google, Y U do this to humanity ?!
Is blogger gonna get the mercy shot someday soon? I think so.

Interested in google reader alternatives and wanna transfer your feeds?

0 comments:

Saturday, February 02, 2013

عماد المسعودى: دُلّنى على السوق


فى هذه المحاضرة الرائعة التى ألقاها رائد الأعمال اليمنى عماد المسعودى خلاصة لما نحتاج له فى عالمنا العربى كى نتفوق و نصبح من الأمم الراقية اقتصاديّاً

التعليم و الوظائف و التمويل

التعليم : خان أكاديمى و كورسيرا و غيرهما لم يتركوا حجّة لمن يريد أن يتعلم و يقول أنه لا يستطيع
الوظائف: مواقع الوظائف الحرّة بدايةً  من أمازون ميكانيكان تِرك مروراً بـ Elance و وصولاً لأكبر المواقع التى تحتاج لمهارات علمية و إبداعية معقدة مثل innocentive و justAnswer تتيح لك فرصة العمل مع شركات و عملاء أجانب و تتقاضى أرباحك بالدولار.
التمويل: منصات التمويل فى ازدياد .. للمشروعات الصغيرة التنموية لدينا Kiva.org و للمشاريع الإبداعية لدينا KickStarter و فى وطننا العربى سمعت أنا منذ أيام بشركة جديدة فى وطننا العربى و هى ذومال و التى شارك فيها أربعة من شركات استثمار الأموال الكبرى بالوطن العربى إحداها شركة Sawari

إسم المحاضرة راجع للمقولة الشهيرة لسيدنا عبد الرحمن بن عوف حينما عرض عليه أخوه من الأنصار نصف مالِه .. فقال له سيدنا عبد الرحمن بن عوف بارك الله لك فى مالك و أهلك .. و لكن دلّنى على السوق

للشباب العربى .. السوق موجود و ها هو عماد فى هذا الفيديو الرائع يدلّكم عليه .. فهل من مبادرين ؟

0 comments:

Tuesday, January 22, 2013

Do people want iPhones with larger screens ?


In a poll run by Business Insider asking people what they want as their next iPhone, more than 2400 persons voted to their favourite choices. And the winner was the rumoured iPhone with a 4.8 inch screen.


Which iPhone would you buy next? A one with larger screen ?

So far, people say that they "want" iPhone with larger screen. But do they "need" iPhones with larger screens ? .. Will Apple relent and introduce a larger screen iPhone or it will keep the current sizes unchanged for a long time. Steve Jobs had an interesting quote concerning focus groups and surveys:
" It's really hard to design products by focus groups. A lot of times, people don't know what they want until you show it to them. " Quoted in BusinessWeek (25 May 1998)
But Apple has changed and steve isn't there anymore. 
What's your opinion ? .. Do you think that Apple will release an iPhone with larger screen ?

0 comments:

Thursday, January 03, 2013

عشرة أكواد مجانية لتطبيق الأربعون النووية


هذه عشرة أكواد مجانية أنشرها اليوم لتطبيق الأربعون النووية للآيفون
سارع بالتحميل :)










http://tokn.co/wb89y8tp

0 comments:

مملكة المترو: - 3 - البائع الجوّال


مملكة المترو .. البائع الجوال
المصدر الأصلى للصورة مصراوى

"معايا هدايا اسكندرية  و يا سلام على اسكندرية و حلاوة اسكندرية و جمال اسكندرية و جمال هدايا اسكندرية .. معايا الشنطة الحرير .. تشيلى فيها البصل و التوم .. تشيل فيها العيش و تهويه .. الشنطة الحرير .. ولا البلاستيك و أضراره  .. الشنطة الحرير .. ولا .. تتقطع منك و انت ماشى .. ولا .. يعرق منك العيش و يبوظ فيها .. ولا .. البصل و التوم يبقوا مكتومين و يبوظوا .. الشنطة الحرير .. هدايا اسكندرية .. الحق قبل ما العرض يفوت .. الشنطة باتنين جنيه و بس .. ولا .. استغلال المحلات .. ولا .. التدوير عند بتوع الخردوات .. معانا الشنطة الحرير .. اتفرج على هدايا اسكندرية و حلاوة هدايا اسكندرية .. اتفرج يا بيه .. اتفرجى يا مدام .. ولا .. تندم لما أنزل من العربية .. شنطة هنا للمدام .. تحبّى لون إيه يا ست الكُل .. الله .. أحلى لون لست الكُل .. واحدة هنا كمان للأستاذ .. عينيا .. إلحق هدايا اسكندرية .. الشنطة الحرير"
بهذا الاستعراض يجذب هذا البائع الجائل أنظار مستقلّى عربة المترو و يغادر بعد أن يبقى فى نفس عربة المترو لمحطتين متتاليتين .. فى العادة الناس يشترون منه ولا يتركوه يغادر العربة إلا و قد "نفّعوه" .. هذا البائع أسلوبه فريد و لعله أهم سبب لشراء الناس منه .. كلمة "ولا" -التى يستخدمها للفت أنظار الركاب- يقولها و كأنه ينادى أحداً فى آخر العربة .. هذا نموذج فذ فى فن البيع للجمهور يتعلم منه من يريد أن يتعلّم و يستعلى عليه كل متكبّر جاهل.

"معايا سبيطر مان .. ترميه عالحيط يتشقلب .. عالشباك يتشقلب .. ترميه عالباب يتشقلب .. معايا سبيطر مان .. سبيطر مان العجيب .. هادى الأولاد و فرحهم .. هديّة حمادة و رشا .. سبيطر مان .. بجنيه واحد بس .. أيوة يا بيه .. أيوة يا مدام "
لم أخطئ فى الكتابة .. هو ينطقها هكذا "سبيطر مان" .. هذا الرجل لديه ذكاء بيعى فريد .. لديه وحدات من ذلك الـ "سبيطر مان" يقوم بإلقائها على باب المترو أحياناً و بجوار الشباك أحياناً أخرى ثم يتركها تؤدى نزولها البهلوانى على الجدار بشكل يلفت الأنظار .. و لكن ما الذكاء فى هذا ؟ .. الذكاء أنه يلقى هذا الـ"سبيطر مان" على جدار يقف أو يجلس بجانبه أطفال .. فما أن يرى الطفل السبيطر و هو يتحرك بهلوانياً حتى يلح على أبيه أو أمه كى يشترى/تشترى له واحداً .. و ما أن يشترى هذا الطفل حتى تبدأ عدوى شراء الـ "سبيطر مان" بين أطفال العربة انتشار النار فى الهشيم .. ما يعرفه أهل المبيعات بالعرض التجريبى المباشر-Live Demo- يقوم به هذا الرجل و باحتراف و هو يعرف جيداً زبونه المحتمل و يذهب ليؤدى هذا العرض التجريبى بجواره مباشرة لكى يرفع لديه الرغبة فى الشراء لا يستطيع معه الزبون المقاومة أو بالأحرى لا يستطيع والده و والدته المقاومة.

"اتفرّج يا بيه .. اتفرجى يا مدام .. إتفرجى يا آنسة .. إتفرّجى يا مزمزيل .. معايا المقوار السحرى .. مقوار للبتنجان و الكوسة و البطاطس .. المقوار العجيب .. مقوار المحشى السحرى .. قوّرى حلّة البتنجان و الكوسة فى عشر دقايق بس و مافيش واحدة هتبوظ منّك .. الطريقة سهلة خالص"
بهذه الجملة يفتتح هذا البائع حواره مع الركاب و سلسلة المبيعات التى سيقوم بها .. يدخل إلى العربة حاملاً شنطتين .. إحداهما بها عشرات المقوارات السحرية .. و الأخرى بها بتنجان و كوسة و بطاطس .. الرجل أحضر معه أدوات العرض التجريبى المباشر و لا يستغرق دقيقة إلا و قد بدأ عرضه المباشر .. يخرج ثمرة بتنجان و يبدأ بالشرح
" تجيبى البتنجانة كدة .. إقطعى الراس .. و حطى سن المقوار .. و لفّى فى ناحية واحدة خمس لفات كده .. و اسحبى المقوار هتلاقى القلب كله طلع فيه بالشكل ده .. و البتنجانة جاهزة للحشو على طول .. نجرّب الكوسة "
و يجرّب الكوسة و يبهر الناس كما أبهرهم فى حالة البتنجان ..  يسارع الناس بإخراج النقود لشراء هذا المقوار السحرى فكلهم يريدون توفير الوقت و المجهود المبذول فى "التقوير" .. يطلب منه البعض أن يشترى المقوار الذى يستخدمه هو فى العرض التجريبى فيرفض و يقول له " أجرّب لك اللى تشتريه يا بيه إنّما ده مش للبيع" .. يبدو أن المقوار السحرى الذى يستخدمه هو ذو جودة أعلى من المقوار السحرى الذى يشتريه الناس .. منهم من يقبل و منهم من يشك و لا يشتريه

الجدير بالذكر أن الباعة الجائلين ممنوع تواجدهم فى عربات المترو و لكن كما رأينا هم كُثُر .. بالنسبة لموقفى من تواجد باعة جائلين فى المترو فإننى ضد وجودهم كباعة "جائلين" .. أنا مع تواجد أماكن لهؤلاء فى المحطات كباعة دائمين لإثراء النشاط التجارى و مع إخضاعهم لإشراف و رقابة .. هؤلاء الباعة يا سادة لديهم من المهارات ما يستحيل معه أن أطالبهم بالتوقف عن البيع فهم مازالوا يطلبون رزقهم بالحلال

الكلمة التى أود أن أختتم بها أننى لم أذكر كل نماذج الباعة الجائلين التى رأيتها فى المترو فى تلك التدوينة فهى نماذج كثيرة و منها أمثلة متفرّدة .. كبارقة أمل فى وسط الظلام فإننا لدينا أشخاصاً موهوبين فى فن البيع رغم أن الكثير منهم يبدو عليه أنه لم ينل حظّاً كبيراً من التعليم .. و لكن مدرسة الحياة علمت هؤلاء الكثير.
كبارقة أمل أخرى .. رأيت الفقراء يشترون من الفقراء -"عشان ينفّعوهم"- .. شكل من أشكال التضامن الإجتماعى بين الفقراء و بعضهم لا يفهمه المتعالين المتغطرسين اللذين يتشدقون بحقوق الإنسان و حقوق الفقراء فى القنوات التليفزيونية المختلفة و هم أبعد ما يكون عن الفقراء .. الغنى يا سادة يأتى من الاستغناء .. اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك و اغننا بفضلك عمّن سواك و اغننا بكرمك عن سؤال اللئيم

السلام عليكم

0 comments:

Wednesday, January 02, 2013

Ubuntu For Phones Announced


Today Ubuntu announced a new phone operating system. Ubuntu for Phones.
This is the introductory video by Mark Shuttleworth, the founder of Ubuntu, Canonical


Swiping and Gestures

Ubuntu for phones depends very much on swiping gestures. I know I know, all the new ones rely on the swiping features like Sailfish OS and BB10. Chapeau for Nokia's original Meego team for creating such great concept in Meego for Nokia N9 and N950.

Development Environment

The OS will support HTML5 development allowing web apps integration with the system and will also support native development. Currently the native development environment is based on QML for developing interfaces. QML has OpenGL ES support. Ubuntu managed to partner with big names like EA to release games that support this new OS.

What about the supported devices ?

The OS will support android kernel and android drivers, so if you have an android device it'll be most probably supported by the new OS. I hope that there will be some kind of support to Nokia N9. This guy deserves a lot after Nokia has left it alone.

Is it a good piece of news ?

I believe yes. The most beneficiaries in my opinion are mobile operators. Now operators have a strong competitor to android that will be completely open. Something with a strong ecosystem and with a huge pool of open source developers to support. Operators can now build mobile app stores for this OS and sell apps directly to users. If I was google, this wouldn't have been a good piece of news for me :) .. the second beneficiary is the user. Having a great open-source alternative to android will raise the competition bar. It's no longer a 3 Horse rase as Nokia describes it. Although laws of marketing tells us that at the end every race tends to be a 2 horse race.

How do you find this piece of news? Let me know your opinion in the comments. To find more info about ubuntu for phones click here.

0 comments: